| 2 التعليقات ]


كان الخليفة المنصور يرفع من شأن أبي حنيفة و يكرمه ويرسل له



العطايا و الأموال و لكن أبا حنيفة كان لا يقبل عطاء। و لقد عاتبه


المنصور على ذلك قائلاً: لم لا تقبل صلتي؟. فقال أبو حنيفة: ما وصلني


أمير المؤمنين من ماله بشيء فرددته ولو وصلني بذلك لقبِلتُه إنما


وصلني من بيت مال المسلمين ولا حق لي به !.... تأمل

2 التعليقات

غير معرف يقول... @ 21 مارس، 2010 4:17 م

رحم الله الإمام أبى حنيفة ... وبارك الله فيك أخ أبو مسلم .

أبومسلم يقول... @ 30 أبريل، 2010 4:55 م

وفيك بارك الله ..

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

للمشاركة بالتعليق والحوار اضغط على رابط (التعليقات) أسفل كل مدونة ، مع ضرورة الالتزام بأدب الحوار ، وقواعد البحث ، ونأسف لحذف أى تعليق لا يلتزم بذلك
< أسـعــــــد الله أوقــاتــكـــــــــــــــم بــــــــكل خيــــــــــــر > والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .