| 4 التعليقات ]

عندما ينتهى الرسام من اتمام لوحة فنية ، تنتفض بداخله مشاعر   
الكبرياء والعظمة ، مع أن اللوحة عاجزة عن الحركة ، وإن كانت مصنوعة من ورق أو خشب أو حتى من الحديد الصلب فإنها تتآكل مع مرور الأيام ،فضلا" على أنها لا تتفق مع الحقيقة من ناحية الابداع ، ولو اجتمعت كل أدوات الرسم فى العالم لن تستطيع أن تخرج لوحة فنية تجعلك تغفل أو يتحول طرفك عن النظر إلى مخلوقات الله بداية من < السماء > إلى أصغرذرة فى الكون ، غير أن الرسام لن يستطيع أن يجعل اللوحة طوع أمره ، بل هى طائعة للمولى عز وجل ،.


قال عز وجل {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ }فصلت11
فكل مخلوق فى هذا الكون طائع منقاد لأمر الله ، إلا أغبياء الجن والإنس ،.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله بحمده إلا ما كان من الشياطين ، و أغبياء بني آدم
الراوي: عمرو بن عبسة السلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5599
خلاصة حكم المحدث: حسن
قال تعالى : إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ﴿١٩٠﴾ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّـهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ..
جاء فى تفسير الجلالين : عن ابن عباس أنه قال :  يصلون كذلك حسب الطاقة (ويتفكرون في خلق السماوات والأرض) ليستدلوا به على قدرة صانعهما يقولون (ربنا ما خلقت هذا) الخلق الذي نراه (باطلاً) حال ، عبثاً بل دليلاً على كمال قدرتك (سبحانك) تنزيها لك عن العبث (فقنا عذاب النار) . انتهى .
وفى الختام  : ألا يستحق الله عزوجل أن يعبد وحده .
 سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .
العبد الفقير
 

4 التعليقات

الهاشمي يقول... @ 29 أبريل، 2010 10:21 م

بارك الله فيك وجزاك خيرا

أبومسلم يقول... @ 30 أبريل، 2010 4:54 م

وفيك بارك الله أخ الهاشمى .. أسعدنى وجودك .

Sultan يقول... @ 20 مايو، 2010 12:58 م

جزاك الله خير ..

أبومسلم يقول... @ 21 مايو، 2010 1:22 ص

وجزاك الله خيرا" أستاذنا الفاضل sultan

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

للمشاركة بالتعليق والحوار اضغط على رابط (التعليقات) أسفل كل مدونة ، مع ضرورة الالتزام بأدب الحوار ، وقواعد البحث ، ونأسف لحذف أى تعليق لا يلتزم بذلك
< أسـعــــــد الله أوقــاتــكـــــــــــــــم بــــــــكل خيــــــــــــر > والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .