| 2 التعليقات ]




بسم الله الرحمن الرحيم
منذ ما يقرب من عشرين عاما ، كان ثمن الصحيفة المصرية مايقرب من  خمسة وعشرون قرشا" ، وكان المثقف الفقير فى هذا الوقت يقرأ الصحيفة فقط بعشرة قروش ثم يعيد الصحيفة للبائع مرة أخرى حتى لا يدفع 25 قرشا" ، وليس ذلك فقط بل كانت الصحيفة يقرأها أكثر من شخص ، واستمر الحال بهذا الشكل إلى أن وصل لهذه الدرجة التى لم أجد لها مثيل ،  وصل الحال بالقارىء الفقير أن يكتفى فقط بقراءة عناوين الصحف المعلقة ،هذا هو حال الإنسان المصرى الفقير الذى لا يملك المال الذى يحقق به مطالبه اليومية من غذاء صحى وعقلى ، ولكنه فى ظل هذه الحاله ممكن أن يمتنع عن بعض الأطعمة الباهظة الثمن مثل اللحوم وغيرها ، ولكن لا يستطيع أن يمتنع عن غذاء المعرفه والقراءة والاطلاع  حتى لو لم يملك الثمن لشراء أحد الصحف اليومية ، فبدأ بالتفكير فى طرق مختلفة يحقق بها رغبته فى القراءة والاطلاع على مستجدات الحياة ، خاصة إن كانت إحدى هذه الطرق بالمجان و لو اكتفى بقراءة صفحة واحدة أو خبر أو عنوان ، فبهذا القدر البسيط من القراءة  يكون قد حقق بغيته .


2 التعليقات

الهاشمي يقول... @ 23 أكتوبر 2010 10:24 م

مدونة جميلة ويسعدنا التبادل الاعلاني معكم تم وضع البنر الخاص بكم في انتظار وضع البنر الخاص بنا
http://img94.imageshack.us/img94/9158/29675544.gif
أو
http://dc06.arabsh.com/i/01422/n6syvsga2lkq.gif
تحياتي

أبومسلم يقول... @ 25 أكتوبر 2010 3:00 م

@الهاشمي
شكرا" جزيلا لك أخى الهاشمى .. تم التبادل أخى الفاضل يسعدنا صداقتك . رعاك الله .

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).

للمشاركة بالتعليق والحوار اضغط على رابط (التعليقات) أسفل كل مدونة ، مع ضرورة الالتزام بأدب الحوار ، وقواعد البحث ، ونأسف لحذف أى تعليق لا يلتزم بذلك
< أسـعــــــد الله أوقــاتــكـــــــــــــــم بــــــــكل خيــــــــــــر > والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .